-->
U3F1ZWV6ZTE1NTU5OTEwMTgzX0FjdGl2YXRpb24xNzYyNzIzMTY1OTU=
recent
خبر عاجل

اسباب التهتهة عند الكبار وعلاجها .. بطريقة سحرية



التهتهة عند الكبار

باحثون أمريكيون يكتشفون سبب "التهتهة" عند الكبار والأطفال


نتائج حديثة ومبهرة كشفت عنها دراسة علمية جديدة ، إذ أفادت أن انخفاض تدفق الدم فى منطقة بالفص الجبهى من الدماغ، مرتبطة بإنتاج الكلام، والإصابة بـ " التهتهة ".

ولتأكيد نتائج الدراسة، استخدم الباحثون بروتون التحليل الطيفى بالرنين المغناطيسى، لفحص مناطق الدماغ لدى البالغين والأطفال المصابين بالتهتهة ، ووجدوا أنه كلما قلت كمية الدم التى تصل إلى الفص الجبهى ،  حدثت مشكلة التهتهة .

وأوضح أكبر الباحثين الدكتور " برادلي بيترسون " أستاذ المخ والأعصاب بالولايات المتحدة الأمريكية ، أن هذه الدراسة هى الأولى التى تربط بين حدوث التهتهة وتدفق الدم إلى المخ ، لافتًا إلى أنه حتى الأن ، كان الكثير من الأطباء يعتقدون أنها حالة وراثية أو ناجمة عن حدوث إضطرابات فى أسرة المٌصاب .

وهناك أكثر من 80 مليون شخص فى جميع أنحاء العالم مصابون بــ التهتهة ، بما فى ذلك نحو 4 ملايين فى الولايات المتحدة الأمريكية و 800 ألف شخص فى بريطانيا .

وأضاف الباحثون أن " التهتهة " تكون أكثر شيوعاً لدى الرجال بمعدل 4 أضعاف النساء ، ويتم التعامل معها فى المستشفيات المتخصصة فى علاج النطق واضطرابات اللغة .

وهناك العديد من المشاهير الذين يعانون من التهتهة وهــــم :  إيميلي بلانت ، ونستون تشرشل ، مارلين مونرو، كارلي سايمون ، جون أبدايك ، والملك جورج السادس .

موضوعات قد تهمكــــ


أسباب التهتهة عند الكبار والصغار 

  1. الوراثة : عند البحث يكون هناك تاريخ في العائلة من التهتهة .
  2. أسباب عصبية : يمكن أن تتسبب إصابات الدماغ مثل السكتة الدماغية بحدوث تهتهة عصبية .
  3. أسباب نفسية : مثل حدوث صدمات عاطفية شديدة وبالتالي قد تٌسبب التهتهة النفسية
  4. ديناميكية العائلة : قد تنتظر الأسرة من الطفل توقعات عالية أكبر من قدراته وهنا يٌصاب بالتهتهة ، وأيضاً بسبب  نمط الحياة السريع .
  5. نمو الطفل : الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النطق واللغة ، أو تأخر في النمو هم اكثر عُرضة للتهتهة مع تقدم العمر .

أعراض التهتهة عند الكبار 

  • صعوبة البدء في نطق الكلمات أو العبارات أو الجمل .
  • يتحرك جفنين العين  سريعاً .
  • مد الكلمات أو الأصوات داخل الكلمات . 
  • تكرار الأصوات أو المقاطع أو الكلمات . 
  • حدوث رعشة في الشفتين أو فك الوجه .
  • صمتًا قصيرًا بين بعض المقاطع أو الكلمات أو توقفًا في أثناء نطق الكلمة .
  • إضافة كلمة إضافية مثل " امم " في حال ترقب صعوبة الإنتقال للكلمة التالية .
  • كثرة توتر الوجه أو الجزء العلوي من الجسم لإخراج كلمة . 
  • القلق من الكلام .
  • قدرة محدودة على التواصل بفعالية مع الأشخاص .
  • شد قبضة اليد وحدوث نفضات في الرأس .

مضاعفات التهتهة

  1. مشاكل التواصل مع الأخرين .
  2. الشعور بالقلق بشأن التحدث .
  3. تجنب المواقف التي تتطلب التحدث .
  4. عدم التحدث .
  5. فقدان المشاركة المجتمعية .
  6. الفشل الإجتماعي والمدرسي والعملي .
  7. التعرض للمضايقة والتنمر .
  8. انخفاض مستوى الثقة بالنفس .

متى يجب زيارة طبيب لعلاج التهتهة عند الكبار 

  • تدوم المشكلة أكثر من ستة أشهر .
  • حدوث  مشكلات التخاطب أو اللغة الأخرى . 
  • أصبح متكررًا أو يستمر مع تقدم الإنسان في العمر . 
  • حدوث شد للعضلات أو المعاناة  بشكل واضح في التحدث . 
  • يؤثر على القدرة على التواصل الفعال  في العمل أو في المناسبات الإجتماعية .
  • يُسبب القلق مثل الخوف أو تجنب المواقف التي يتطلب التحدث خلالها . 
  • يستمر  لــ مرحلة البلوغ والتقدم في العمر . 

اسباب التهتهة عند الكبار

التهتهة عند الكبار من الأعراض الشائعة بالنسبة لبعض الأطفال في مرحلة تعلم الكلام ، لكن التهتهة عند الكبار أمر غير مٌعتاد ، خاصة مع حدوثه بشكل مفاجئ ، من غير المألوف أن نرى الأشخاص البالغين يعانون من التهتهة ، لذلك لا بد من وجود بعض الأسباب وراء ذلك، تعرف على  أسباب التهتهة المفاجئة عند الكبار وطرق حلها.




  1. التهتهة العصبية :  وهي الأكثر شيوعًا بين الأشخاص البالغين ، قد تحدث نتيجة لبعض الحالات المرضية، مثل السكتة الدماغية أو إصابات الدماغ الأخرى، فبعد التعرض للإصابة يعاني المريض من اضطرابات الكلام لبضع ساعات فقط، أو يمكن أن تستمر لفترة أطول، بغض النظر عن مدة وجود التهتهة ، من الضروري استشارة الطبيب المختص أو أخصائي التخاطب للحصول على العلاج المناسب، وشرح كيفية عمله.
  2. التهتهة الناتجة عن تناول الأدوية :  التهتهة بشكل مفاجئ قد يكون أحد الآثار الجانبية المحتملة لتناول بعض الأدوية الطبية، إذا حدث ذلك فلا بد من الاتصال بالطبيب فورًا، والتوقف عن تناول الدواء، يمكن للطبيب استبدال الدواء أو تخفيف الجرعة لتجنب حدوث التهتهة كأحد الآثار الجانبية، لا يكون ذلك سبب خطير كباقي أسباب التهتهة المفاجئ عند الكبار، فبمجرد التوقف عن تناول الدواء يعود المريض لحالته الطبيعية .
  3. التهتهة الناتجة عن الإجهاد : الإجهاد الشديد أو الضغط العصبي من الأسباب غير المباشرة وراء التهتهة المفاجئة عند الكبار، فيرتبط ببعض التغيرات العاطفية والنفسية ، ما يؤثر على نشاط الدماغ واضطراب الكلام، الصدمات النفسية أيضًا من الأسباب وراء التهتهة ، لكن قد يكون ذلك أمرًا مؤقتًا يمكن علاجه بشكل بسيط بمجرد الحصول على قدر من الراحة .
  4. التهتهة  المتكررة من الطفولة :  التهتهة النمائية هي الأكثر شيوعًا بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وست سنوات، لكن من المرجح أن يتغلب الطفل على تلك الحالة وينجح بعلاجها، لكن بمرور السنوات، يعاني الشخص مجددًا من التأتأة من جديد بشكل غير متوقع .
  5. الهتهتة المفاجئة دون سبب :  هذا النوع من التهتهة سببه غير معروف، ولا يمكن إدراجه تحت أي من الأسباب المذكورة بالأعلى ، مع ذلك، يمكن استشارة الأطباء لتشخيص الحالة ووصف بعض الحلول والتمرينات ، لتحسين الكلام والشفاء التام .

كيفية علاج التهتهة عند الكبار

يُجيب دكتور محمد عبدالعليم ويقول ، التهتهة موجودة، لذا دعا سيدنا موسى عليه السلام الله تعالى أن يحلل عقدة من لسانه فقال: {رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي}. والتهتهة تُصيب الذكور أكثر من الإناث ، وكثيرًا ما تكون مرتبطة بالخوف الاجتماعي ، وأنا ألاحظ من خلال رسالتك أنه بالفعل لديك شيء من الرهبة الاجتماعية عند المواجهات، وهذا الذي يزيد عندك التهتهة .

اطمئن –أيها الفاضل الكريم- لا أحد يستهزئ بك، لا أحد يُحقّرك، لا أحد يُقلِّل من شأنك، هذا يجب أن تتفهمه جيدًا؛ لأن معظم الذين يُعانون من حبسة الكلام والتأتأة لديهم هذه المشاعر السلبية.

الأمر الآخر: العلاج ممكن وممكن جدًّا. أولاً: يجب أن تتدرَّب على تمارين الاسترخاء، هذه مهمّة جدًّا، وأن تربط الكلام بالشهيق، بإدخال الهواء وإخراخه ، لذلك يجب أن تتعلم ممارسة هذه التمارين، وأيضًا توجد برامج كثيرة جدًّا على اليوتيوب توضّح كيفية تطبيق هذه التمارين. هذه النقطة الأولى.

النقطة الثانية : تعلَّم أن تتكلّم ببطئ نسبيًّا، وأيضًا يجب أن تطوّر من ثلاث أشياء: لغتك الجسدية حين تتكلّم مع الناس، يعني استعمال اليدين يكون بصورة معقولة، وتعابير وجهك يجب أن تكون تعابير طيبة، وتبسُّمك في وجه أخيك صدقة، ونبرة صوتك يجب أن تكون متوازنة، هذه هي المهارات الأساسية المطلوبة في التخاطب.

ثالثًا : أرجو أن تُحدد الكلمات أو الأحرف التي تجد فيها صعوبة في نطقها، وحاول أن تُكرِّرها مع نفسك في البيت.

رابعًا : قم بإجراء محاورات في الخيال، تصور نفسك أنك أمام مجموعة من الشباب وتريد أن تتكلم في موضوع، وبدأت تتكلم في هذا الموضوع، وقم بتسجيل هذا النوع من التطبيق الخيالي.

خامسًا : قراءة القرآن بتجويد وتؤدة تؤدي إلى طلاقة اللسان.

تجربة نجاح شاهد وتفائل 



النقطة الأخيرة هي الدواء : أبشّرك أن الأدوية تُساعد وتساعد كثيرًا جدًّا، إن استطعت أن تذهب إلى طبيب نفسي، فأرجو أن تقوم بذلك، وإن لم تستطع فهنالك دوائين نعتبرهما من أفضل الأدوية التي تساعد في علاج هذه الحالات، أولاً عقار (سيرترالين) والذي يُسمّى تجاريًا (لسترال)، وهو مضاد للخوف الاجتماعي والقلق، مفيد، تبدأ في تناوله بجرعة نصف حبة (خمسة وعشرون مليجرامًا) يوميًا لمدة أسبوع، ثم تجعل الجرعة حبة كاملة – أي خمسون مليجرامًا يوميًا – لمدة شهر، ثم تجعلها مائة مليجرام – أي حبتين يوميًا – لمدة شهرين، ثم تخفض الجرعة إلى حبة واحدة يوميًا لمدة ستة أشهر، بعد ذلك تجعلها نصف حبة (خمسة وعشرون مليجرامًا) لمدة شهر، ثم خمسة وعشرين مليجرامًا يومًا بعد يومٍ لمدة شهرٍ آخر، ثم تتوقف عن تناول هذا الدواء.

ويجد دواء آخر يُسمّى (أولانزبين)، هذا الدواء أصلاً يُستعمل لعلاج الحالات الذهانية، لكن وُجد بجرعات صغيرة يُعالج هذه الحالات أيضًا، جرعة 2,5 مليجرام ليلاً، هذا الدواء قد يزيد النوم لديك، ويمكن أن تُجرّبه فقط لمدة ثلاثة أشهر وليس أكثر من ذلك، 2,5 مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، لا تزيد الجرعة عن هذه الجرعة.

هذا بالنسبة للعلاجات الدوائية، وقد أسديتُ لك بعض النصائح السلوكية التي إن طبَّقتها قطعًا بحول الله تعالى ينطلق لسانك تمامًا، وإن كان بالإمكان أن تقابل أخصائيا التخاطب للمزيد من التدريب، فهذا سوف يكون أفضل.


نصائح لـــ علاج التهتهة عند الكبار 


  1. التحدث ببطء : من أهم النصائح الفعّالة في علاج التهتهة عند الكبار هي التحدث ببطء، فالتسرع يتسبب في التلعثم واضطراب الكلام، ينصح بأخذ بضعة أنفاس عميقة والتحدث ببطء للسيطرة على التلعثم.
  2. التدريب : التدريب على التحدث بمساعدة الأصدقاء المقربين أو الأهل أمر ضروري لممارسة الكلام في بيئة آمنة دون الخوف من التهتهة أثناء الكلام .
  3. عدم التركيز على التهتهة : قدر الإمكان ، ينبغي عدم التركيز على مشكلة التهتهة في أثناء التفاعل اليومي، التعامل التلقائي مع الأشخاص مع تجاهل المواقف التي تضع الشخص تحت الضغط من أهم الحلول لتقليل التهتهة في أثناء الكلام .
  4. الحفاظ على الهدوء: العصبية والضغوط النفسية من الأسباب الرئيسية وراء التهتهة ، لذا لا بد من الحفاظ على الهدوء في أثناء الكلام لتجنب التهتهة والتحدث بطريقة هادئة أيضاً . 

المصادر
  • دراسة نشرت على  موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية .
  • www.healthline.com, Retrieved 29-01-2020. Edited

  • www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-01-2020.

  • الإستشارة رقم 2429697  islamweb.net 









    الاسمبريد إلكترونيرسالة