-->
U3F1ZWV6ZTE1NTU5OTEwMTgzX0FjdGl2YXRpb24xNzYyNzIzMTY1OTU=
recent
خبر عاجل

قيام الليل | فضل قيام الليل


قيام الليل | فضل قيام الليل
من رحمة الله تعالي ، بعباده أن شرع لهم العديد من العبادات المختلفة ، فهي السبيل لنيل الأجر والثواب ، من الله ، وهذه العبادات كثيرة ومتنوعة حتى لا يمل منها المسلم ، ومن هذه العبادات الصلاة ، وما يتفرع عنها كصلاة قيام الليل ، وهي من النوافل ومن أعظم وأفضل الصلوات بعد الصلاة المكتوبة ، وقد أمر الله تعالى رسوله الكريم بأدائها .

ويدخل وقت صلاة الليل من بعد انتهاء صلاة العشاء إلى حين صلاة الفجر ، وأفضل وقت لها هوا الثلث الآخير من الليل ، لأن الله تعالى ينزل في هذا الوقت إلى السماء الدنيا ، ويجيب دعاءهم ، فينبغي على المسلم أن يحرص على قيام الليل ، ولو بركعتين .

كيفية أداء صلاة قيام الليل 

يقوم المسلم بأداء ركعتين ، والمقصود هنا أن يسلم بعد كل ركعتين ، ويكرر الركعتين قدر المستطاع ، وإذا أردا أن يختم قيام الليل ، يؤدي الوتر ، وذلك اقتداء بفعل رسول الله صلى الله علية وسلم في قيامه . 

 صلاة الوتر

الوتر إما ركعة واحدة أو ثلاثا أو خمساً أو سبعاً أو تسعاً ، فعدد ركعات الوتر فردية ، ود روي عن أبي أيوب الأنصاري أنه قال
 ( الوتر حق ، فمن شاء أوتر بخمسٍ ، ومن شاء أوتر بثلاثٍ ، ومن شاء أوتر بواحدة ٍ )ومن أراد الوتر بركعة واحدة يتلو فيها سورة الفاتحة وسورة الإخلاص ، ثم يدعو دعاء القنوت .

وقت صلاة الليل 

تكون صلاة الليل في أول الليل ، أو أوسطه ، أو آخره ، ولكن في الآخر أفضل ، وهوا الثلث الأخير .
وعددها من حيث الأفضل أن تصلي إحدى عشر ركعة ، أو ثلاثة عشر ركعة ، ومن السنة أن يقوم المسلم بترتيل الآيات الكريمة عند القراءة ، وقراءة ما تيسر له من القرآن الكرين .

فضل قيام الليل 

  • أحذ الأجر والثواب , ومضاعفة الحسنات 
  • سبب في استجابة الدعاء ، وتحقيق ما يريد إن كان خيراً له
  • البركة في الرزق وزيادته ، وعموم البركة في الحياة 
  • ظهور النور على وجوه مقيمي الليل ، وبالتالي ارتياح العباد لهم
  • سبيل لامتناع المسلم عن ارتكاب الذنوب والمعاصي
  • محو السيئات والخطايا ، وتكفير الذنوب والمعاصي
  • التقرب من الله تعالى ، فما أعظم أن يكون المسلم قريباً من الله
  • شكر المسلم الله تعالى على نعمه ، ومن يشكر الله فإنه يزيده من النعم ، ويبارك له فيها 
  • دخول الجنة ، والاستزادة من نعيمها 
  • يخرج نور من بيت المسلم الذي يقيم الليل 

كيف تعين نفسك على قيام الليل 

  1. تنفية النفس من البغضاء ، والحسد ، والحرص على تزكيتها وسلامتها من الشوائب 
  2. ذكر الله تعالى وحمده والإكثار من ذلك ، فذكر الله يمك المسلم بالقوة ، ويدفعه للعمل 
  3. النوم وسط النار ، وهوا ما يسمى بالقيلولة ، فهى تعين المسلم على النشاط لقيان الليل
  4.  كن حريص على اكتساب المال الحلال ، والابتعاد عن المحرمات ، وأكل الطبيبات مما أحل الله تعالى لعباده
  5. على المسلم الرراغب في قيام الليل أن يدعو الله تعالى ويناجيه ، ويلح في الطلب أن يبلغه الله القيام ، فالقيام هبة من الله تعالى يوفق لها من سشاء من عباده .
  6. التقليل من تناول الطعام والشراب ليلاً ، فإن الإكثار يؤدي إلى الإحساس بالتعب والثقل وبالتالي النوم ، قينام وقتاً طويلاً يمنعه من الاستيقاظ لقيام الليل .
  7. الإبتعاد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي ، والحرص على التقرب من الله ، فالذنوب تبعد المسلم عن الله تعالى ، وتحرمه من آداء الأعمال الصالحة ، وتؤدي به إلى الهلاك في الدنيا والآخرة .

الفرق بين التراويح وقيام الليل والتهجد 

قيام الليل : هوا أن يقضي المسلم بعضاً من الليل ، حتى ولو ساعةً منه في أداء العبادات " كالصلاة ، وقراءة القرآن ، وذكر الله ، والتسبيح ، والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم " فيقضي ليله بالأعمال الصالحة .
التهجد : أن يقضي المسلم ليله بالصلاة ، فهو مخصوص بعبادة الصلاة في حين قيام الليل غير مخصوص بعادة معينة ، فيشمل جميع العبادات بما فيها الصلاة ، وقال الفقهاء أنه يشمل الصلاة في أي وقت من الليل ، بيمنا أشترط البعض أن تكون الصلاة بعد نومه أو بعد عفوةٍ سريعةٍ .
التراويح : هي صلاة قيام الليل في أوله وتكون في شهر رمضان المبارك ، ويطلق عليها قياماً وتهجداً ، وينبغي على المسلم أم لا يطيل فيها .
ابحث هنــــــا
الاسمبريد إلكترونيرسالة